طفلة سورية تحقق المرتبة الاولى عالميا في الرياضيات العقلية

بالرغم من أنه لم يتجاوز عمرها الاثني عشر ربيعا تمكنت الموهبة العلمية السورية نور ليث ابراهيم من تبوؤ المركز الأول في المسابقة العالمية للرياضيات العقلية التي عقدت مؤخرا في ماليزيا حيث تقدمت على 3000 متسابق من مختلف دول العالم لتصوغ أنموذجا سوريا مشرفا في حقل العلم والتميز.

و أوضحت نور أنها طالما كانت طالبة متفوقة منذ الصغر في مادة الرياضيات و حصدت المراتب الأولى في مختلف صفوفها الدراسية الأمر الذي دفع والديها لرفدها بكل الإمكانات المتاحة لتتابع مسيرتها العلمية المتميزة فتجسدت محطة نجاحها الأولى بحصولها على المركز الأول على مستوى جمهورية مصر العربية حيث تقطن مع أسرتها.

وقالت نور فزت بالمركز الأول على مستوى مصر بالرياضيات العقلية حيث قمت بحل 244 مسألة في 8 دقائق في شهر تموز الماضي فتأهلت للمشاركة في المسابقة العالمية في ماليزيا بين 3 آلاف مشترك من مختلف دول العالم و حصلت على المركز الأول على الدول العربية والعالمية المنافسة حيث قمت بحل 235 مسألة في 8 دقائق.

وأشارت إلى أن مشاركتها وفوزها في المسابقة أعطاها حافزا لمواصلة مسيرتها العلمية و سعيها لتحقيق المزيد من النجاحات لتكون فخرا لوطنها وبلدها مضيفة .. أهدي هذا النجاح لبلدي الغالي سورية شعبا وقيادة ولأطفال وطني وشهدائه الأبرار.

بدورها بينت ريم عطية والدة نور أن ابنتها و منذ نعومة أظفارها كانت متميزة في مادة الرياضيات والعمليات الحسابية الذهنية بطريقة تلفت الانتباه وهو ما جعلها ووالدها يسعيان إلى تطوير هذه الموهبة وتنميتها عبر إلحاقها بسلسلة من ورشات العمل والدورات التدريبية.

وقالت أاشعر بالفخر لمشاركة نور في المسابقة العالمية في ماليزيا وفوزها و تحصيلها للمركز الأول بمشاركة عدد من الدول من أوروبا وأمريكا وشرق آسيا وشمال أفريقيا.

يشار إلى أن اليافعة نور ابراهيم من مواليد محافظة دير الزور وهي تتمتع بملكات شعرية حصلت من خلالها على مراتب متعددة في إلقاء الشعر إضافة إلى ملكاتها العلمية الأساسية.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن